الكعبي

منتدى متنوع في مجال الاعمال والمعلومات
 
الرئيسيةاليوميةبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  كيف يعد نفسه رجلاً من ترك امرأته بين الشباب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 133
تاريخ التسجيل : 12/12/2013

مُساهمةموضوع: كيف يعد نفسه رجلاً من ترك امرأته بين الشباب   الجمعة ديسمبر 13, 2013 11:51 am

كيف يعد نفسه رجلاً من ترك امرأته بين الشباب؛ يشمون رائحتها؛ ويستلذون بكلامها؛.
.

ومما عمّ وطمّ، وحطم المبادىء والقيم؛ والذي يقف عنده كل قول؛ ويضعف أمامه كل تعبير؛ السماح للفتيات بالاختلاط في الدراسة أو العمل!.


وهذا ما نقول عنه وما نذر؟ وكيف نبدأ وأين ننتهي ؟


كل شيء فيه محزن ؛ وكل شيء فيه مؤلم.


ليل من الغم أم فجر من الكمـد


واضيعة الحق فيك اليـوم يا بلدي


أرثي لقوميَ أم أغضي علـى ألمي


شجىً بحلقي وأجبالاً على كبـدي


إن الاختلاط هو سبب كل رذيلة؛ وذريعة لسلب العرض وفقدان الشرف.


فكم من فتاة دخلت محتشمة فتبرجت؛ ودخلت عاقلة فغشيها السفه.


أما سأل وليُّها نفسه عن السبب؟!


أم هو يرى ولكنه يغمض العين؛ لأجل أنه يفكر باستثمارِ راتبها؛ أو التخلصِ من نفقتها؛ أو لشيء آخر وهو الدياثة.


بالله عليكم كيف بامرأة تخالط رجلاً غريباً؛ هل يُتصور أنها لن تميل إليه؟!


تجلس الفتاة مع شاب في غرفة واحدة أو قاعة واحدة؛ وتريدها بعد ذلك أن تحافظ على عفتها؟!


ألا تظن أنك تطالبها بالمستحيل؟!


إن الاختلاط يثمر الميل، والميل يثمر العلاقة المحرمة التي تجني بعدها المرأة كل خزي وعار.


كيف يعد نفسه رجلاً من ترك امرأته بين الشباب؛ يشمون رائحتها؛ ويستلذون بكلامها؛ ويحسبون أنفاسها؛ أليست هذه دياثة ؟!


قال r: لا يدخل الجنة ديوث »؛ والديوث هو الذي لا يغار على محارمه.


مالِ بعض الناس عموا وصموا؟


انتبه أيها الغافل؛ ابنتك تجلس مع الرجال! أتعرف ماذا يعني؟!


لا تطلبوا المستحيل من النساء الضعيفات؛ فالمرأة تحركها العواطف؛ وقد تجلس إلى من يسلبها لبّها وإن لم يكن يقصد ذلك؛ وقد تكون امرأة محرومة من عطف الزوج؛ فتجد من يتودّد لها ويداعب عواطفها الفارغة؛ فيستدرجها نحو الرذيلة.


فاتقوا الله في قلوب العذارى


فالـعذارى قلوبهـن هـواء


إن الحصان ليصهل فتدنو له الفرس؛ وإن الفحل ليهدر فتضبع له الناقة؛ وإن التيس ليصيح فتستحرم له العنز؛ وقديما قيل: " إذا صهل الحصان عطفت له الفرس "؛ فكيف برجل يجلس مع امرأة عاماً كاملاً؛ في مكتب واحد ومجلس واحد!


لا تقولوا كما يقول السفهاء عديمو الرجولة: إن هذا سوء ظن؛ إنما هذا عين الواقع؛ فليقل من يقول: إنا ضعفنا وانهزمنا من طَرْق أهل الباطل؛ ولا يقل: إن هذا سوء ظن؛ فلنعترف بالحقيقة.


وإن من ناتج هذا الاختلاط؛ تلك المعاكسات التي أصبحت من نوع المألوف؛ ولعلك لا تجد إلا في النادر من خلا من صديقة؛ فقد انتشرت المعاكسات بين الجنسين؛ وكثرت الخيانات الزوجية؛ وزاد السفه خصوصاً بين أطراف المتزوجين؛ والمتزوجات على وجه الخصوص؛ ومن فتح أسماعه لشكاوى الناس علم ما لم يعلم غيره .


أتدرون أنه أصبح مألوفاً عند بعض الناس أن يكون للرجل عشيقة؟!


وهذا هيّن بالنسبة للمصيبة الكبرى والتي ترى أن كون المرأة لها صديق؛ أن هذا أمرٌ مألوف! والله جعل من صفات المؤمنات أنهن ( محصنات غير مسافحات ولا متخذات أخدان) . أي: عشاق وأصدقاء.


أيها الأفاضل:


إن المنافقين يريدون خلع الستر من نسائكم؛ وإن العلمانيين يعملون من أجل ذلك ليل نهار.


أحدهم يكتب :" إن هوايتي معاكسة ذوات النسب"؛ وآخر يقول:" عليكم ببنات النسب فإنهن لا يحملن الإيدز ".


وأنتم تعرفون ماذا يعنون؛ وماذا يقصدون.


يريدونكم أنتم أيتها البقية الباقية! يريدون إذلال تلك الرؤوس العالية؛ وتلك الأنوف الشاهقة؛ فيا لغباء من طاوعهم في ذلك.


لا تقولوا إني أبالغ.


كم من اللقطاء يوجد محذوفاً على أرصفة الشوارع؛ وعند الحاويات؛ وأبواب المساجد؛ وبعضهم مقتولاً بغير حق!.


هل هو من ناتج الحلال؛ أم العلاقات المحرمة؟!


إخواننا: إننا نعيش أزمة في الأخلاق إلى أبعد حد!


فهل ننتظر اليوم الذي يبحث فيه الرجل عن زوجة عفيفة فلا يجد؟!


بعض النساء فقدن الحياء بسبب ضعفهن وعدم الرقيب؛ فبعضهن حين تصل إلى محل دراستها المشبوه؛ خلعت الحجاب الشرعي الذي تسترت به؛ وتبرجت تبرج الساقطات؛ فما الذي يدفعها لذلك؟!


ضعف التربية؛ وقلة الرقيب.


بنات صغيرات في المدارس يحملن الهاتف الجوال!؛ من أجل ماذا؟! .. لم ؟!


أسئلة تحتاج إلى جواب؟


يجب أن نراجع أنفسنا في تربيتنا لبناتنا؛ فإن التربية هي اللبنة الأولى للسلوك الحسن.


إذا ما الجـرح رم على فساد


تبـين فيـه إهمـال الطبيب


فتشوا في أوراق بناتكم؛ راقبوا شنط المدارس؛ ليس من باب التشكيك ولكن من باب الحرص على هذا الحصن أن يُتسور؛ وهذا العرض أن يذل؛ قال r : كفى بالمرء إثما أن يضيع من يقوت » .


إذا المـرء لم يدنس من اللؤم عرضه


فكل رداء يرتـديه جميــــلُ


وإن أنت لم تحمل على النفس ضيمها


فليـس إلى حسن الثناء سبيــلُ


بارك الله لي ولكم في القرآن العظيم..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alkaabi2014.gid3an.com
 
كيف يعد نفسه رجلاً من ترك امرأته بين الشباب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكعبي  :: المنتدى الديني-
انتقل الى: